Top Ad unit 728 × 90

عصر الظهور الشريف والنهي عن التوقيت

عصر الظهور الشريف والنهي عن التوقيت
----------
في علم تحليل علامات الظهور الشريف لدينا ثوابت ولدينا متغيرات.
الثوابت: هي العلامات التي نكون متيقنين منها.
منها ما قد تحقق بالفعل كمقتل النفس الزكية في ظهر الكوفة في سبعين، وبعضها ما لم يتحقق بعد كالسفياني والخراساني وبعض التفاصيل التي تكشف أننا في عصر الظهور الشريف، وهذه ثوابت تيقنا منها لذا فنحن من خلالها نقول بالقطع واليقين بأن الاحداث الجارية هي احداث الظهور الشريف.
أما المتغيرات: فهي التي لا نقطع فيها وتبقى قابلة للبداء من جهة، وغموضها المتعمد من قبل اهل البيت عليهم السلام من اجل حفظ القضية من المدعين والدجالين من جهة أخرى، وتلك العلائم مهما اقتربنا منها تبقى ثمة امور مجهولة فيها، ولا يمكن القطع بها بل لا يمكن كشف حقيقتها التامة الا بقرب تحققها، ومن تلك العلامات: المرواني والأبقع والشيصباني .. وبعض العلامات الاخرى، إذ لا يمكننا القطع بشخوصها الا مع الاقتراب من تحقق خروجهم.
الثوابت هي التي من خلالها يمكننا تأطير عصر الظهور الشريف، فالروايات الشريفة مثلا ذكرت من اوصاف السفياني ما يجعلنا اليوم نقطع بوجوده بل نقطع بتفاصيل تخصه يمكن استخدامها في معرفة مديات الظهور الشريف، وبالاستناد الى تلك الثوابت صرحنا في اكثر من مقام؛ بأن هنالك اناس اليوم في العقد الثامن من اعمارهم سيدركون الظهور الشريف ..!
وعلى ذلك المنوال تدخل علامات اخرى من الثوابت في وضع حدود أمد الظهور الشريف عموماً، ونقول عموما لأن الخصوص يعني توقيتاً والتوقيت مذموم.
النهي عن التوقيت للظهور الشريف.
-----------------
وردت عدة روايات في النهي عن التوقيت للظهور الشريف في عصر الغيبة الكبرى، وهو ما لا جدال فيه، إلا أن ثمة استثناءات في روايات أخرى، ترفع النهي عن التوقيت عند (خروج السفياني، وحدوث الصيحة الجبرائيلية.
ما المقصود بالظهور الشريف؟!
للقائم عج ظهوران:
الأول: عندما يعلن جبرائيل عليه السلام ظهوره الشريف، في ليلة الثالث والعشرين من شهر رمضان وهي الصيحة.
والظهور الثاني: هو خروج القائج عج في يوم العاشر من المحرم في مكة.
وعند حساب الخمسة عشر شهراً، من شهر رجب الذي يخرج فيه السفياني، فإننا نجدها تنتهي في شهر رمضان الذي تحدث فيه الصيحة، من العام اللاحق لخروج السفياني، وذلك يعني أن الظهور المقصود هو الصيحة الجبرائيلية في شهر رمضان، وليس ظهوره الشريف في شهر محرم.
فتكون المدة بين خروج السفياني، وبين خروج القائم عج في العاشر من المحرم: ثمانية عشر شهراً.
ويكون تسلسل الأحداث كالتالي:
1- خروج السفياني في شهر رجب في سنة وتر.
2- الظهور الشريف بالصيحة الجبرائيلية في شهر رمضان من السنة الزوجية اللاحقة.
3- خروج القائم عج في شهر محرم من السنة الفردية التي تليها.
التوقيت المذموم والذي يستتبع اللعن:
هو التوقيت لعام الظهور الشريف قبل خروج السفياني، وكذلك التوقيت الإجمالي عن غير بينة.
ولعل الكثير لا يعرف ما معنى لعن الوقاتين الذي ورد في روايات عديدة، حيث يبدو لنا ان اللعن في الأصل موضوعي وليس عقابا من الله تعالى على قيام ذلك الشخص بالتوقيت، بمعنى ان الذي يضع توقيتاً غالبا ما يكون من غير الحكماء لأن من الحكمة عدم كشف سنة الظهور الشريف الا بعد استيلاء السفياني على الكور الخمس اي بعد ستة أشهر من خروجه، وفي ذلك الوقت نجد ان اهل البيت عليهم السلام هم من وضع توقيتاً لسنة الظهور الشريف، إذ قالوا ان خروج السفياني في رجب حتمي، وانه من أول خروجه الى اخره 15 شهراً.
عن الإمام الصادق عليه السلام قال : ( السفياني من المحتوم ، وخروجه من أوله إلى آخره خمسة عشر شهراً . ستة أشهر يقاتل فيها . فإذا ملك الكور الخمس ، ملك تسعة أشهر ولم يزد عليها يوماً. (1)
وعن عبد الله بن أبي منصور البجلي قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن اسم السفياني فقال: وما تصنع باسمه؟ إذا ملك كور الشام الخمس: دمشق وحمص وفلسطين والأردن وقنسرين ، فتوقعوا عند ذلك الفرج ، قلت: يملك تسعة أشهر؟ قال: لا ، ولكن يملك ثمانية أشهر لايزيد يوماً . (2)
ذلك يعني انه بعد ملك السفياني للكور الخمس ب 9 أو 8 أشهر يكون ظهور القائم عج بالصيحة الجبرائيلية، ولعل الحديث عن ملك السفياني للكور الخمس وتوقع الفرج عند ذلك، يشير الى ضبابية في مشهد خروج السفياني في رجب وقتاله في الكور الخمس خلال الأشهر الست من بعد خروجه، لذلك استثنيا بدء التوقيت للظهور من اول خروج السفياني في رجب.
وفي العموم ان ظهور الامام المهدي عج ينبغي ان لا يكون خارج تلك الفترة الزمنية.
الآن ماذا سيحدث للذين ذكروا توقيتاً للظهور قبل ذلك؟ سيتضح ان توقيتهم خاطئ وسوف يطردون من ساحة تحليل العلامات لأن المتابعين سوف يكذبونهم، وذلك هو اللعن اي بمعنى الطرد والابعاد.
إذ أن للعن معنيان: (3)
1- (الإبعاد والطرد من الخير، واللعن من الخلق السب والدعاء)
2- الطرد والإبعاد من الله.
ويبدو لنا ان معنى اللعن هنا هو الأول، على ان لا يستبعد ان يشمله المعنى الثاني عندما يكون قد أحبط بتوقيته الخاطئ بعض المؤمنين وأدى الى كسر ايمانهم بالقضية المهدوية، بعدما مرت فترة توقيته ولم يحصل الظهور الشريف.
خاتمة:
من يذكر شخصا اسمه جابر البلوشي كان يجزم بقيام القائم عج سنة 2015؟
وكان قد أجرى عمليات رقمية وما الى ذلك وألف كتابا وفتح موقعا الكترونيا وما الى ذلك، فأين هو الآن؟!
لم يعد أحد يثق به.
فقد كان الكثير يعول على توقيته والله تعالى العالم كم من مؤمن تأثر سلباً نتيجة اتضاح خطأ توقيته؟!
----------------------
(1) ) البحار : 52 / 248 .
(2) إعلام الورى/428، وكذا منتخب الأنوار /177، وإثبات الهداة:3/721، والبحار:52/206
(3) معجم لسان العرب
النهي عن التوقيت

عصر الظهور الشريف والنهي عن التوقيت alhussein. iq on 2:58:00 ص 5
قال رسول الله صلى الله عليه وآله : طوبى لمن أدرك قائم أهل بيتي وهو يأتم به في غيبته قبل قيامه ويتولى أولياءه ويعادي أعداءه ذاك من رفقائي وذوي مودتي وأكرم امتي علي يوم القيامة أعجبني !
730 2230 لبيك يا قائم آل محمد
تصميم و تعديل : alhussein.iq
يتم التشغيل بواسطة Blogger.