Top Ad unit 728 × 90

مفهوم آخر الزمان

مفهوم آخر الزمان
المصطلح العلاماتي بين زمان صدور النص وعصر الظهور الشريف
-----------------------
بفعل التطور الفكري والتكنولوجي الذي شمل جميع مناحي الحياة، وتغير ظروف المجتمعات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية .. الخ، نجد أن ثمة بون شاسع بين مفاهيم مصطلحات بعض العلامات في زمان صدور النص الروائي، عنها في عصر الظهور الشريف، ومن تلك العلامات؛ علامة الحر الشديد، وعلامة الجوع، والجراد، والتي سوف نتحدث عنها في الأجزاء اللاحقة من هذا البحث.

مفهوم آخر الزمان:
مفهوم آخر الزمان هو مفهوم فضفاض يتسع لأزمان عديدة، إذ أن مدى رؤية الفرد عادة تكون في حدود حياته التي قد تتسع لثمان او تسع عقود كحد أعلى، فإن تقدم به العمر أسقط مفهوم آخر الزمان على أواخر عمره، وهذا الفهم يعود الى عوامل عديدة منها: الضغوط النفسية التي يتعرض لها الانسان مع تقدم العمر، وضيق أفق الفكر لدى بعض الافراد ، لذا نجد ان الكثير من الناس في زمن أئمة أهل البيت عليهم السلام، كانوا يحسبون ان زمانهم هو زمان الظهور الشريف، سيما مع بُعد زمانهم عن زمن صدر الإسلام، وهذا عامل آخر.
أما الفهم الحقيقي لمفهوم آخر الزمان، فإنه ناشيء من تعدد الأزمنة وآخر تلك التعددات هو زمان ظهور المهدي عج، وتعدد الأزمنة هو الآخر ناشيء عن اختلاف الأزمنة عن بعضها البعض إذ يتخذ كل زمان سمات معينة تميزه عن الأزمنة السابقة له، فمثلا: ان زمان وجود الرسول صلى الله عليه وآله، غير زمان فقده وتحكم أهل السقيفة وحكم الثلاثة لفترة 25 عاما تم فيها تهميش أمير المؤمنين عليه السلام، وهو غير زمان ال 5 سنوات الذهبية التي حكم فيها الأمير عليه السلام، وهو غير زمان حكم العلمانية الإلحادية الأموية، وهو غير زمان حكم الناصبية العباسية، وهو غير زمان حكم المغول .. وهو غير زمان حكم العثمانيين، وهو غير زمان حكم القوميين والبعث، وهو غير زمان حكم الديمقراطيات، وهو غير زمان قيام دولة العدل الإلهي.
والفارق أن زمان دولة العدل الإلهي هو زمان واحد، من حيث ثبات نوع الأيديولوجيا الحاكمة، ومع تعاقب رجعة وحكم أئمة أهل البيت عليهم السلام، بيد أن الأيديولوجيا الحاكمة واحدة كونها أيديولوجيا معصومة تحكم بأمر الله الحق، ولا يوجد زمان متغير بعد ذلك، الا ان يكون الملك لله تعالى بعد قيام الساعة.
عصر الظهور الشريف، أو ما يسمى بآخر الزمان، والذي يشمل فترة التمهيد وفترة القيام لإقامة دولة العدل الإلهي، ما يميز ذلك العصر عن العصور السابقة؛ هو التطور الفكري السريع والمهول، والذي رافقته ثورة صناعية وتطور تكنولوجي عجيب، شمل جميع مرافق الحياة، وأبدل هيئة العالم الى شكل آخر يختلف تماما عن سوابقه، بل ان المرويات الشريفة اشارت إشارات صريحة الى هيئة عصر الظهور الشريف، حيث أخبرت عن كثير من التكنولوجيا الموجودة في زمان الظهور الشريف.
كما رافق ذلك التطور التكنولوجي تطوراً في المفاهيم الاقتصادية والسياسية والأمنية والعسكرية والأدبية والثقافية والمفاهيمية ذاتها.
وقد اشار اهل البيت عليهم السلام الى وصف عصر الظهور في عدة روايات تتكلم عن ذلك العصر:
قال الباقر عليه السلام: ينزل - القائم - في سبع قِباب من نور، لا يعلم في أيّها هو، حين ينزل في ظهر الكوفة. (1)
وعن الباقر عليه السلام: إنّه نازل في قباب من نور، حين ينزل بظهر الكوفة على الفاروق. (2)
أي ان القائم عج حينما يأتي الى العراق من مكة، يأتي بموكب طائرات يتكون من سبعة طائرات وبخطة امنية، لا يعرف هو في أي طائرة منهن كي لا يستهدف، وكذلك ينزل في الفاروق، والفاروق هو المطار.
وكذلك وردت روايات أخرى، تتحدث عن التطور التكنولوجي في زمان الظهور الشريف، حيث يكلم الرجل في المشرق اخيه في المغرب ويراه: الحديث:
(سمعت أبا عبد الله (ع) يقول: إنّ المؤمن في زمان القائم وهو بالمشرق يرى أخاه الذي في المغرب وهو بالمغرب يرى أخاه الذي في المشرق) (3)
وفي رواية أخرى، يصف أمير المؤمنين عليه السلام الكوفة في آخر الزمان، وكيف أنها تمتلئ بالقصور والحدائق وفي كل قصر يوجد مصابيح إنارة وتلفاز:
فقد ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام) في قوله لصاحبه كميل:
(يا كميل ان قبرك هنا، قال: يا سيدي بعيد عنك، قال: كلا سيكون قريباً واعلم انه في اخر الزمان تحيط بقبرك قصور وحدائق في كل قصر مصباح ومرآة وينظر بها البعيد والقريب وهي علامة قائمنا) (4)
وفي الرواية عن النبي(ص) : (والحديد يجري على ظهر الهوى وتمطر عليهم ناراً) (5)
وفي الرواية عن أمير المؤمنين(ع) قوله: (وإنّ الذّرة لتحرق العالم) وقال (وإنّ من ذرة لنارا) (6)

جميع هذه الروايات تتكلم عن عصر التمهيد للظهور الشريف، وتصف التطور التكنولوجي والعمراني فيه وكذلك تطور وسائل النقل والإتصالات...الخ
خلاصة:
أراد أهل البيت عليهم السلام اخبارنا عن أوصاف ذلك الزمان، وكذلك عن ضرورة وجود تلك الادوات التحديثية في التمهيد للظهور، مما يعني إشارتهم عليهم السلام الى الميزة التي يمتاز بها عصر الظهور عن العصور السالفة، والتي بالاضافة الى تشخيصها لعصر الظهور الشريف فإنها تشير الى وجود تباين كبير في مفهوم المصطلح العلاماتي بين زمان صدور النص وعصر الظهور، ومن خلال معرفة ذلك التباين نستطيع تصور الفهم الجديد لتلك العلامات.
--------------
(1) العياشي التفسير، ج 1، ص 214، ح 405
(2) العياشي التفسير، ج 1، ص 214، ح 407
(3) مائتان وخمسون علامة حتى ظهور الإمام المهدي (عج)/145
(4) المصدر السابق ..
(5) بيان الأئمة فصل 3 ص 141
(6) بيان الأئمة 1ص161
اخر الزمان


مفهوم آخر الزمان alhussein. iq on 11:11:00 م 5
قال رسول الله صلى الله عليه وآله : طوبى لمن أدرك قائم أهل بيتي وهو يأتم به في غيبته قبل قيامه ويتولى أولياءه ويعادي أعداءه ذاك من رفقائي وذوي مودتي وأكرم امتي علي يوم القيامة أعجبني !
730 2230 لبيك يا قائم آل محمد
تصميم و تعديل : alhussein.iq
يتم التشغيل بواسطة Blogger.